- 149 زيارة

الصيام و مرضى حصوات المرارة

الذي لا يعرفه الكثير منا هو أن نسبة كبيرة من الناس لديهم حصوات في المرارة، إلا أن القليل منهم تظهر عليهم الأعراض، ويحتاجون إلى العلاج .وهؤلاء يشكلون 10%.
فمعظم حالات حصوات المرارة لا تعطي أية أعراض Asymptomatic، وتظل ساكنة لفترة طويلة من الوقت، ولا تحتاج إلى علاج طالما بقيت كذلك .

ولكن إذا ظهرت أعراض فهي كما يلي :
-  عسر هضم مزمن وحرقة في منطقة فُم المعدة   -  ألم في أعلى البطن من الجهة اليمنى، وقد ينتقل إلى الكتف الأيمن أو الظهر وقد يأتي هذا الألم بعد   
   الأكل ، وأحيانا لا يرتبط هذا الألم بالأكل ، وتطول الفترات بين نوبات
الألم إلى أسابيع وربما أشهر ، ونادرا
   ما تكون الآلام يومية
.. أما إذا تحركت الحصاة وسدت القناة الصفراوية فحينئذ تكون الآلام أشد، وقد     
   يصاحب ذلك ارتفاع في درجة الحرارة واصفرار في الجلد ولون البول والبراز.

-  والمرض يصيب النساء أكثر من الرجال بنسبة 2:1، خاصة البدينات  بعد سن الأربعين.

   [1] الحوصلة المرارية

كيف تنشأ حصوات المرارة ؟
يفرز الكبد مادة الصفراء وتخزن في المرارة، إلى حين الحاجة إليها لهضم الدهون في الأمعاء الدقيقة  ولكن حين يزداد تركيز المادة الصفراوية تنشأ أجسام صغيرة تكون نواة لنشوء حصوات المرارة ( قد تصل إلى المئات). والتي قد تكون الواحدة منها بحجم حبة الرمل الصغيرة، إلى حجم البندقة .

وحصوات المرارة على نوعين:
- حصوات (الكوليسترول): وهي الأكثر  انتشاراً .
- الحصوات الصفراوية: وهي مكونة من مادة الصفراء، وتكثر لدى المصابين بأمراض تكسر الدم .

 

موقع الحوصلة والقنوات المرارية (باللون الأخضر)

التشخيص:
قد تظهر الحصوات في الأشعة  أو لا، وأحيانًا يحتاج إلى منظار خاص للقنوات المرارية يعرف اختصاراً بـ Endoscopic Retrograde Cholangiopancreatography (ERCP)

حيث يتم عن ضخ صبغة إشعاعية تكشف القنوات، ويمكن أن يستفاد من هذا الإجراء لعلاج الانسداد .


الحوصلة المرارية وقد بدت الحصوات  فيها بوضوح


ومعظم الحالات ساكنة ولا تحتاج لتدخل جراحي أما إذا ظهرت الأعراض وسببت للمريض مشكلات حقيقية  فأن إزالة المرارة هو الإجراء الجراحي الأمثل ، والتي  أصبحت أسهل كثيراً وقليلة المضاعفات بعد أن أصبحت تجرى عن طريق المنظار ولا يحتاج المريض إلى المكث في المستشفى فترات طويلة.
بعد العملية يحتاج المريض إلى الامتناع عن تناول الوجبات الدسمة لفترة من الوقت ؛ لتجنب حدوث عسر الهضم وكثرة الغازات .

أما عن الصيام لمريض حصوات المرارة فنقول :

عادة لا يسبب وجود الحصوات أي  مضايقات للمريض ، ولكن في بعض الحالات تحدث بعض المضاعفات مثل التهاب المرارة الحاد والتهاب البنكرياس الحاد ومرض الصفراء الانسدادي ، وقد يكون كيس المرارة نفسه ملتهبا مما يستدعي إزالة المرارة نفسها ، فإذا لم تكن هناك حاجة إلى عملية عاجلة يمكن تأجيل العملية إلى ما بعد شهر رمضان على أن يراعي المريض تقليل كمية الدهون في طعامه  والإكثار من تناول المشويات والمسلوق الخضروات والفواكه الطازجة

 

[1] الصورة مأخوذة عن www.indiacancer.org
Top