- 14698 زيارة

النسخة المحققة من صيغ التلبية في الحج والعمرة

قيم الموضوع
(1 تصويت)

النسخة المحققة من صيغ التلبية في الحج والعمرة

1- لبيك اللهم لبيك ...لبيك لا شريك لك لبيك ... إن الحمد والنعمة لك والملك ... لا شريك لك.

صحيح

رواه البخاري  ومسلم وغيرهما عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما وهو مروي عن غيرعبد الله  أيضا قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يُهِلُّ مُلَبَّدا ، يقول :

 ( لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك لبيك ، إن الحمد والنعمة لك والملك ، لا شريك لك ) . لا يزيد على هؤلاء الكلمات

2-       لبيك اللهم لبيك .

صحيح

رواه مسلم عن عن عبد الرحمن بن يزيد قال قال عبد الله [ يعني ابن مسعود ] ونحن بجَمْعٍ [ مزدلفة ] : (سمعت الذي أنزلت عليه سورة البقرة يقول في هذا المقام : لبيك اللهم لبيك).

ورواه مسلم أيضا قال :حدثنا سريج بن يونس حدثنا هشيم أخبرنا حصين عن كثير بن مدرك الأشجعي عن عبد الرحمن بن يزيد أن عبد الله لبى حين أفاض من جمع [ مزدلفة] فقيل : أعرابي هذا؟  فقال عبد الله : أنسي الناس أم ضلوا؟ سمعت الذي أنزلت عليه سورة البقرة يقول في هذا المكان :  لبيك اللهم لبيك).

3-    لبيك اللهم لبيك ... لبيك لا شريك لك لبيك ... إن الحمد والنعمة لك.

صحيح

رواه البخاري عن عائشة رضي الله عنها قالت : إني لأعلم كيف كان النبي صلى الله عليه وسلم يلبي : لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك لبيك ، إن الحمد والنعمة لك.

4-       لبيك اللهم  لبيك ... لبيك لا شريك لك لبيك ... إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك ...لبيك لبيك . وسعديك . والخير بيديك . لبيك والرغباء إليك والعمل.

صحيح

رواه مسلم عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : هذه تلبية رسول الله صلى الله عليه وسلم: لبيك اللهم  لبيك . لبيك لا شريك لك لبيك . إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك . قال نافع : كان عبدالله رضي الله عنهما يزيد مع هذا : لبيك لبيك . وسعديك . والخير بيديك لبيك . والرغباء إليك والعمل .

ورواه مسلم ايضا عن عبد الله بن عمر يحكي هذه الزيادة عن أبيه ففي الحديث عند مسلم قال : حدثنا محمد بن المثنى حدثنا يحيى يعني بن سعيد عن عبيد الله أخبرني نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما قال تلقفت التلبية من في رسول الله صلى الله عليه وسلم  ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يهل ملبدا يقول: لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك لا يزيد على هؤلاء الكلمات ، وإن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما كان يقول:  كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يركع بذي الحليفة ركعتين ، ثم إذا استوت به الناقة قائمة عند مسجد الحليفة أهل بهؤلاء الكلمات ، وكان عبد الله بن عمر رضي الله عنهما يقول : كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يهل بإهلال رسول الله صلى الله عليه وسلم من هؤلاء الكلمات ويقول:  لبيك اللهم لبيك لبيك وسعديك والخير في يديك لبيك والرغباء إليك والعمل

5-    لبيك إله الحق . أو : لبيك إله الحق ...لبيك

صحيح

وهو مروي عن أبي هريرة رضي الله عنه  أنه قال :  كان من تلبيته عليه السلام : لبيك إله الحق.

والحديث رواه ابن ماجه والنسائي في سننهما وصححه الألباني في صحيحي سنن ابن ماجه والنسائي ورواه ابن حزم في المحلى وصحح إسناده وأورده الألباني  أيضا في حجة النبي وصحيح الجامع والسلسلة الصحيحة  .

ورواية ( لبيك إله الحق لبيك ) هي عند اِلنَّسَائِيِّ وَابْنِ مَاجَهْ وَالْحَاكِمِ وَصَحَّحَهُ مِنْ حَدِيثِ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : كَانَ مِنْ تَلْبِيَةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَبَّيْكَ إلَهَ الْحَقِّ لَبَّيْكَ

                                                                                                                                                                   

6-      لبيك إله الخلق لبيك

   هو في المصنف  : حدثنا أبو بكر قال : حدثنا وكيع عن عبد العزيز بن أبي سلمة عن عبد الله بن الفضل عن الأعرج عن أبي هريرة رضي الله عنه  أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في تلبيته : لبيك إله الخلق لبيك

وأخرجه أيضا  الشافعي والحاكم وصححه عن أبي هريرة .

7-      لبيك اللهم لبيك...إنما الخير خير الأخرة

8- لبيك اللهم لبيك...إن العيش عيش الأخرة

كان صلى الله عليه إذا رأى شيئا أعجبه أتبع التلبية بقوله : (إنما الخير خير خير الآخرة ) ،أو: ( إن العيش عيش الآخرة).

حديث (إنما الخير خير الآخرة) مروي عند الحاكم وَصَحَّحَهُ مِنْ حَدِيثِ ابْنِ عَبَّاسٍ بَعْدَ التَّلْبِيَةِ قَالَ : إنَّمَا الْخَيْرُ خَيْرُ الْآخِرَةِ

وحديث ( لبيك إن العيش عيش الآخرة ) مروي عند البيهقي في السنن الكبرى بإسناد حسن ورواه الشافعي بسند صحيح لكنه مرسل عن مجاهد :  أنه صلى الله عليه وسلم إذا رأى شيئا أعجبه [ يعني حين تلبيته ] قال : ((لبيك إن العيش عيش الآخرة)) . هذا الحديث روي مرسلا ولكنه روي أيضا موصولا ولكن مختصرا

ونص الحديث عند البيهقي : كان النبي صلى الله عليه وسلم يظهر من التلبية : لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك لبيك ، إن الحمد ، والنعمة ، لك والملك ، لا شريك لك ، قال : حتى إذا كان ذات يوم والناس ينصرفون عنه كأنه أعجبه ما هم فيه ، فزاد فيها : لبيك إن العيش عيش الآخرة ، قال ابن جريج : وحسبت أن ذلك يوم عرفة.

9- لبيك اللهم لبيك ... لبيك لا شريك لك لبيك ... إن الحمد والنعمة لك والملك ... لا شريك لك لبيك مرغوبا أو مرهوبا... لبيك ذا النعماء والفضل الحسن. [ وفي رواية : لبيك مرغوبا إليك ومرهوبا منك يا ذا النعماء والفضل]

إسناده صحيح

وهو مروي - كما في المصنف - عن المسور بن مخرمة رضي الله عنه  قال : كانت تلبية عمر : لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك لبيك ، إن الحمد والنعمة لك والملك ، لا شريك لك لبيك ، مرغوبا أو مرهوبا ، لبيك ذا النعماء والفضل الحسن.

وقال في الفتوحات الربانية : إسناده صحيح

10-       لبيك حجاً حقاً... تعبداً ورقاً.

روي عن أنس كما في مجمع الزوائد وفيه من لم يسم وذكره الدارقطني في العلل عن أنس أيضا.

11- لبيك حقا حقا ...تعبدا ورِقَّا.

روي عن أنس بن مالك رضي الله عنه واختلف في رفع سنده ووقفه و في تلخيص الحبير أن الأرجح وقفه وقال في الفتوحات الربانية : غريب

12- وبعد الفراغ من التلبية يٍسأل الله رضوانه والجنة ويستعيذ برحمته من النار

فقد أخرج الشافعي  والضياء المقدسي في السنن والأحكام وابن كثير في إرشاد الفقيه وابن حجر في بلوغ المرام بأسانيد فيها ضعف ولكن لها متابعات ترقى بها إلى رتبة الحسن لغيره عن خزيمة بن ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏أنه كان إذا فرغ من تلبيته سأل الله رضوانه والجنة، واستعاذه برحمته من النار

Top