أكتوبر 03, 2010 - 252 زيارة

سحب جماعي لعقار "أفانديا" من أسواق الدواء العربية

سحب جماعي لعقار "أفانديا" من أسواق الدواء العربية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- سارعت العديد من الدول العربية إلى القيام بعمليات سحب جماعي ووقف تسجيل عقار "أفانديا"، الذي يستخدم لعلاج مرض السكري من النوع الثاني، بعدما أظهرت الأبحاث التي أجريت على الدواء، أنه يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين لدى مرضى السكري.

ففي العاصمة الإماراتية أبوظبي، أصدرت وزارة الصحة تعميماً إلى مديري المناطق الطبية والمستشفيات الحكومية والخاصة، والأطباء في المراكز والعيادات الصحية، ومديري الصيدليات الحكومية والخاصة، يقضي بتعليق مؤقت لاستخدام المستحضرات الحاوية على مادة "روزيجليتازون"، التي يتضمنها الدواء.

وأكد المدير التنفيذي لشؤون الممارسات الطبية والتراخيص بوزارة الصحة، أمين الأميري، أن المسؤولين في إدارة الرقابة الدوائية بحثوا كافة الجوانب المتعلقة بهذا العقار فور استلام توصيات المنظمات الدولية المتخصصة، كما أكد حرص الوزارة على دراسة التقارير المتعلقة بالدواء وتداوله على المستويين المحلي والعالمي.

وقال المسؤول الإماراتي إنه تم اتخاذ قرار بتعليق المنتج المذكور مؤقتاً، وذلك بعد قرار هيئة الأغذية والعقاقير الأمريكية، التي قررت تحديد استخدام الدواء بشكل كبير بعد ظهور معلومات جديدة تشير إلى وجود مخاطر مرتفعة على القلب والأوعية الدموية، مثل النوبات القلبية، والسكتة الدماغية.

كما أشارت وكالة أنباء الإمارات "وام" إلى أن قرار التعليق جاء "حفاظاً على المصلحة العامة وصحة المجتمع، وتنفيذاً للتوصيات الصادرة من كل من المنظمة الأوروبية للأدوية البشرية، والوكالة البريطانية لتنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية، بتعليق تسجيل المستحضرات الحاوية على روزيجليتازون."

وفي المملكة الأردنية، قررت المؤسسة العامة للغذاء والدواء تعليق تسجيل المستحضرات المحتوية على مادة "روزيجليتازون"، والذي يُباع في الأردن بالاسم التجاري "أفانديا"، عقب تحذير للسلطات الدوائية الأوروبية بأن هذا العلاج يزيد من احتمال الإصابة بأمراض القلب.

ونقلت وكالة "بترا" للأنباء عن الناطقة الإعلامية للمؤسسة الصيدلانية، هيام الدباس، أن الدراسات السريرية التي أجريت على هذا العلاج، أظهرت بعد تسويقه عالمياً ، بحسب السلطات الدوائية الأوروبية "إيما"، أن مخاطر هذا العلاج أكثر من فوائده، إذ يزيد بشكل ملحوظ احتمال الإصابة بأمراض القلب.

وطلبت المؤسسة الأردنية من المرضى الذين يتناولون هذه الأدوية استشارة طبيبهم بالسرعة الممكنة، لتوجيهيهم إلى استخدام بدائل أخرى، مع مراعاة عدم إيقاف استخدام الدواء إلا باستشارة الطبيب، كما حذرت الصيادلة من صرف هذا العلاج، وطلبت منهم ضرورة إرشاد المرضى لمراجعة أطبائهم بخصوص استخدام بدائل أخرى.

وفي الكويت، أعلنت وزارة الصحة عن سحب ووقف ومنع تداول دواء "أفانديا"، بناءً على توصيات هيئتي الدواء الأوروبية والأمريكية، ونقلت وكالة الأنباء الكويتية "كونا" عن وكيل الوزارة المساعد لشؤون الأدوية والتجهيزات الطبية، عمر السيد عمر، أن القرار جاء نتيجة توصيات تفيد بأنه يسبب مخاطر على القلب والشرايين.

وفيما تصر الشركة المصنعة للدواء على أنه "آمن"، فقد كشف تقرير صدر عن إحدى لجان مجلس الشيوخ الأمريكي، في فبراير/ شباط الماضي، أن "أفانديا" مرتبط بإصابة عشرات الآلاف بأمراض القلب، وأن شركة "غلاكسو-سيمث-كلاين" تعرف بالأمر منذ سنوات، وحرصت على إبقاء الأمر طي الكتمان.

 

علامات التبويب
Top