Super User Written by  كانون1 21, 2009 - 880 زيارة

نقلة نوعية جديدة : زرع شريحة الكترونية في الشبكية تعيد بعض البصر لمكفوفين

نقلة نوعية جديدة : زرع شريحة الكترونية في الشبكية تعيد بعض البصر لمكفوفين

DW: تمكن فريق من الأطباء في جامعة توبينجن الألمانية من مساعدة فاقدي البصر على استعادة بعض الرؤية باستخدام شرائح الكترونية دقيقة. الخبراء اعتبروا نجاح هذه التقنية الجديدة نقلة نوعية في تطور تقنيات الأجهزة التي تزرع في العين.

نجح أطباء في جامعة توبينجن الألمانية في مساعدة فاقدي البصر على استعادة بعض الرؤية باستخدام شرائح الكترونية دقيقة. وذكرت مجلة "شبيجل" الألمانية في عددها المقرر صدوره غدا الاثنين أن فريقا من أطباء جامعة توبينجين زرعوا الشريحة تحت غشاء شبكية مكفوفين، ما جعلهم يتعرفون على أشياء ويستطيعون قراءة أحرف.

 

واعتبر الخبراء نجاح هذه التقنية الجديدة بمثابة نقلة نوعية في تطور تقنيات الأجهزة التي تزرع في العين. وقال البروفيسور ايبرهارت تسرينر، رئيس فريق العلماء، الذين طوروا هذه التقنية :"استطعنا أن نجعل أحد المرضى يتجاوز صفة الأعمى التي كان يوصف بها من الناحية القانونية، وذلك باستخدام هذه الشريحة التي تساعد على الرؤية".

 

تقنية طبية واعدة

ويمتلك هذا الجهاز الدقيق أكثر من 1500 خلية تعرف على الضوء تنتشر على سطح الشريحة الدقيقة، التي لا يتجاوز حجمها ثلاثة في ثلاثة ملليمترات يتم زراعتها تحت شبكية العين خلال جراحة تمتد أربع ساعات. وأكد تسرينر أن جسم المريض يتعايش جيدا مع الجهاز المزروع، مضيفا: "لم نسجل أي مشاكل حقيقية، مثل الالتهابات لدى أي من المرضى".

 

غير أن البروفيسور أشار إلى أن الأطباء اضطروا لانتزاع الشريحة بعد عدة أسابيع من زراعتها بسبب لوائح خاصة باللجنة الأخلاقية بجامعة توبينجين.

 

كما أعلن تسرينر الذي أسس شركة باسم "ريتينا امبلانت" متخصصة في زراعة شبكية صناعية أنه يعتزم إجراء نحو عشرين عملية لمرضى الشبكية بشرائح لاسلكية دقيقة تظل داخل عين المريض بشكل دائم.

 

 

 


Top