Super User Written by  أبريل 27, 2008 - 7456 زيارة

حب الشباب

حب الشباب

Acne vulgaris

 

 

 

ما هو حب الشباب وهل هو مرض أم ظاهرة فسيولوجية؟

 

حب الشباب هو حالة جلدية تصيب الشباب في فترة المراهقة بسبب ما يحدث في جسم الشاب والشابة من تغيرات هرمونية وهو أمر فسيولوجي طبيعي إذا لم يتجاوز الحد المقبول فيتطور إلى حالة مرضية تصاحبها مضاعفات ومشاكل مثل العدوى البكتيرية أو الانسداد الكامل لثغور الجلد وتكون الندب أو التشوهات

 

الأعمار التي يصيبها حب الشباب :

 

سن المراهقة : ومعظم الحالات تتحسن مع استقرار البلوغ ولكن هناك حالات يبقى معها حب الشباب

يزداد حب الشباب عند بعض الفتيات في فترة ما قبل الدورة الشهرية

قد يزداد حب الشباب ايضا في فترة الحمل

قد يعود حب الشباب مرة أخرى عند فترة سن اليأس

في قليل من الأحيان يمكن أن يصيب حب الشباب الإنسان في أي مرحلة زمنية بسبب اضطرابات الهرمونات

 

أسباب تكون حب الشباب:

 

عند حلول سن البلوغ تنشط الغدد المسؤولة عن تحديد الصفات الجنسية ويزداد إفراز الهرمونات مثل هرمون الأندروجين الذي يزيد نشاط الغدد الدهنية في الجلد ، ومع عدم وجود الوعي والتثقيف الصحي لدى الشاب أو الفتاة تكتظ الغدد بالإفرازات الدهنية وتعجز فتحات قنوات هذه الغدد عن تصريف هذه الدهون فتتجمع الدهون عند فوهات الغدد وتتعرض للهواء مما يسبب جفاف الطبقة السطحية من الدهون المتواجدة عند الفوهات مشكلة أولاً بثور صفراء تسد فيما بعد الفوهة تماما ليصل الأمر إلى تكون رؤوس سوداء

 

 

الرؤوس السوداء

وبسبب تعامل الشاب مع هذه الحبوب بلمسها والضغط عليها في محاولة لإخراج وتصريف الدهون تلتهب هذه البثور وتنمو فيها البكتريا لتزيد من تلوثها ويزداد الأمر تعقيداً وتمتلئ هذه البثور بالصديد مما يدفع الشاب إلى المزيد من الضغط عليها لإخراج الصديد وتبدأ الدائرة أو الحلقة المفرغة كما يقولون أو الدوامة التي لا يستطيع الشاب أو الفتاة الخروج منها

 

ما هي العوامل التي تزيد من تعقيد وضع حب الشباب؟

 

كما قلنا سلفا قلة الوعي الصحي لدى المراهق ومفاجأته أثناء البلوغ بهذا التغير الذي يصاحبه تغيرات أخرى أكبر وأعمق في حياة المراهق تجعله ينشغل عن طلب المشورة الطبية للتعامل الصحيح مع مشكلة حب الشباب.

 

التعامل الخاطئ مع حب الشباب بالضغط على البثور ومحاولة إخراج المادة الزيتية منها مما يزيد الأمر تعقيدا كما قلنا.

 

كثرة استعمال الفتيات في فترة المراهقة لكريمات ومساحيق التجميل التي تزيد من انسداد الفتحات مما يصعب الأمر ويقلل فرصة تصريف المادة الزيتية المحتبسة في البثور.

 

التعرض لأشعة الشمس المحرقة التي تزيد من التهاب البثور الملتهبة أصلا.

 

غسل الوجه بالصابون المعطر يزيد من التهاب البثور.

 

الإفراط في تناول المواد الدهنية والمواد الغذائية التي تحتوي على مواد حافظة مثل الشيبسي

 

عدم الاهتمام بغسل الوجه بالماء (الوضوء هنا يعتبر صمام أمان للوقاية قبل حدوث المرض )

 

 

المراحل الإكلينيكية لحب الشباب :

 

يمكننا تصنيف المراحل الإكلينيكية لحب الشباب إلى ثلاثة مراحل:

المرحلة الأولى : مرحلة البثور الحمراء الملتهبة

المرحلة الثانية : حدوث التهاب بكتيري وتكون صديد و لكن لا تزال فتحات البثور مفتحة جزئيا ويبقى هناك فرصة لتصريف المادة الزيتية والصديد من خلال الأدوية وليس من خلال الضغط على البثور

 


بؤر صديدة لحب الشباب

 

المرحلة الثالثة : مرحلة التلوث الكامل للبثور وانسداد الفتحات تماما وتكون قشور جافة تسد الفتحات مما يمنع تصريف المادة الدهنية والصديد فيتسبب ذلك في حدوث ندب جلدية (تشوهات ) قد يبقى أثرها لفترة طويلة وقد لا يزول الأثر

 


حب شباب على الجبهة وقد تحول إلى مرحلة البثور الصديدية

 

 

 

الأماكن التي تصاب في الجسم بحب الشباب:

 

-       منطقة الوجه

-       مقدم الرأس ( الجبهة )

-       منطقة الكتف

-       منطقة الصدر

-       وقد يتكون أيضا في الظهر

 


مرحلة متأخرة من حب الشباب على الظهر

 

 

الوقاية والعلاج

تكمن الوقاية من حب الشباب في ضرورة أن يحصل لدى المراهق والمراهقة القدر الكافي من التثقيف والوعي الصحي للوقاية من حدوث حب الشباب أو السيطرة عليه وتقليل آثاره إن وجد ويحصل هذا بالآتي :

1-   ضرورة الاهتمام بغسل الوجه بالماء الجاري بصفة دائمة وهنا نجد أن التوجيه النبوي في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم مفيد جدا في مثل هذه الحالة وأشباهها ففي الحديث الصحيح : (( أرأيتم لو أن نهرا بباب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات . هل يبقى من درنه شيء ؟ قالوا : لا يبقى من درنه شيء . قال فذلك مثل الصلوات الخمس . يمحو الله بهن الخطايا )) الحديث رواه البخاري ومسلم وهذا لفظ مسلم ، وفي الحديث إشارة نبوية إلى أن كثرة الاغتسال تزيل الأدران أي الأوساخ ونحن نستطيع أن نستخلص من هذا أن غسل الوجه خمس مرات مع كل وضوء للصلاة فيه بإذن الله الوقاية من حدوث هذا المرض وتعقيده كما أن الوضوء ( بما فيه غسل الوجه ) إذا قام المرء لصلاة الليل سيمنع فرصة تكون الانسدادات بالمادة الزيتية وسيزيل ما قد بدأ من تكون لها وسيمنع الفرصة لتسلسل خطوات تكون حب الشباب

 

 

الوضوء وقاية من حب الشباب وكثير من الأمراض الجلدية

 

2-    التقليل ( أو الامتناع حسب شدة الحالة ) من تناول المواد الدهنية والحريفة والمياه الغازية وفي المقابل ينصح بالإكثار من الخضروات الطازجة والحصول على الغذاء المتكامل والمتوازن.

3-    الامتناع عن وضع مساحيق التجميل وبالطبع إذا كانت الفتاه غير متزوجة فإنها تنصح شرعا بعدم وضع هذه المساحيق وإذا كانت متزوجة فإنه ينصح بعدم وضعها إذا كانت مصابة بحب الشباب لحين الانتهاء من المشكلة ثم ينصح بالاعتدال بعد ذلك في التعامل مع مساحيق التجميل إذا كانت بشرة الفتاه لديها الاستعداد لتكون حب الشباب مرة أخرى ومما لاشك فيه ان الماء هو أفضل مسحوق تجميل للبشرة

4-    عدم التعامل مع البثور بلمسها أو حكها أو الضغط عليها باليد لأن هذا يسبب تلوثها ويزيد الأمر تعقيدا إنما ينصح كما قلنا بالإكثار من غسل الوجه ومن الممكن بل من المفضل أن يكون الغسل بالماء الدافئ وليس الساخن ويمكن عمل كمادات من القطن المبلل بالماء الدافئ ووضعه على البثور مع ضرورة الانتباه إلى عدم نقل القطنة من مكان إلى آخر بل يتم تجهيز عدد كثير من قطع القطن وتبلل بالماء الدافئ على أن يتم غسل اليد جيدا قبل بدء هذه العملية مع ضرورة وضع كل قطنة على بثرة وعدم نقلها من بثرة إلى أخرى حتى لا تصبح القطنة هي الأداة الناقلة للعدوى مع الانتباه أيضا إلى تمرير القطنة المبللة على البثرة دون الضغط عليها

5-    إذا صاحبت البثور التهابات بكتيرية فمن المؤكد أنك ستحتاج إلى استعمال بعض الغسولات والأدوية المحتوية على المضادات الحيوية حسب إرشادات الطبيب

6-    يمكن تعريض الوجه لبخار ماء دافئ فهذا سيفيد في تنشيط الدورة الدموية في هذه المنطقة وييساعد على تصريف المادة الزيتية وفتح المسام

7-    بالنسبة للصابون فينصح بالستعمال الصابون الخالي من المضافات الكيميائية التي توضع لإضفاء رائحة عطرية والا كتفاء بالصابون العادي

8-    تغيير النمط الحياتي والاهتمام بالرياضة مع ضرورة غسل الوجه والجسم بعد ممارسة الرياضة أو بعد أي مجهود بدني أدى إلى تكون وإفراز كميات من العرق فمن الضروري جدا الانتباه إلى إزالة العرق من على بشرة الجسم عموما والوجه خصوصا لأن الأملاح والمفرزات التي في العرق تعتبر من المواد الملهبة لحب الشباب

9-    يمنع العرض للشمس فهي تزيد من التهاب البثور

10-                       هناك العديد من المستحضرات الجلدية للتعامل مع حب الشباب ( حسب إرشادات الطبيب ) ولها تأثير جيد ولكن لن يبقى هذا التأثير مستمرا إلا إذا روعيت الاحتياطات التي تم ذكرها

 

مع تمنياتنا للجميع بالشفاء

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Top